إضراب نقابات التربية: الوزارة مستعدة للحوار - أخبار الجزائر 24/24

أحدث المشاركات

أخبار الجزائر 24/24

مهمتنا نقل الخبر الجزائري بكل صدق و مصداقية إلى الساحة الإعلامية الجزائرية و توعية المواطن الجزائري .

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 6 يناير 2019

إضراب نقابات التربية: الوزارة مستعدة للحوار



 أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اليوم الأحد أن "كل شيء جاهز" لإجراء امتحانات نهاية السنة التي تخص أكثر من 810.000 تلميذ لامتحانات نهاية الطور الابتدائي و أكثر من 630.000 لشهادة  التعليم المتوسط و أزيد من 670.000 لشهادة البكالوريا.
وذكرت الوزيرة، فيما يتعلق بموضوع احتمال لجوء النقابات إلى الإضراب، بـ"استعدادها" للحوار مضيفة أن اللجنة المتنقلة التي تم تنصيبها في شهر ديسمبر الأخير قد قامت خلال مدة 10 أيام بتسوية "أكثر من 118000 ملف". وخلصت في الأخير إلى التأكيد بان "هناك بالفعل نقاط اختلاف لكنها تشكل موضوع محادثات معمقة، وأنه لا يوجد أي مشكل من جانبنا لأن الحوار وحده والتشاور كفيلان بإيجاد الحلول المناسبة".
وأوضحت بن غبريت على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن "كل  شيء جاهز (لإجراء امتحانات نهاية السنة) وأن هناك 812.056 مسجلا في السنة  الخامسة (نهاية الطور الابتدائي) و 630.728 في شهادة التعليم المتوسط و  674.120 في شهادة البكالوريا".
وبعد أن أشادت بالعمل "المهني" الذي قام به الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات الذي اعد أيضا "عدة كتيبات توضيحية" أشارت الوزيرة إلى أن دائرتها  الوزارية "بصدد تعميق نجاعة هذا الديوان من خلال تزويده بجميع الأدوات  الضرورية".
وفي ردها على سؤال حول إصلاح البكالوريا أوضحت بن غبريت أن العمل  الذي تقوم به وزارتها بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين "بعيدا عن كونه نوع من الإصلاح و إنما هو إعادة تنظيم للامتحان الذي سيصبح عمليا في سنة 2021 بصيغة 3 أيام ونصف" موضحة أن المرشحين الأحرار "سيتمدرسون عن بعد". في ذات السياق، أكدت وزيرة التربية الوطنية أن فتح ملف إعادة تنظيم الطور الثانوي "سيتم هذه السنة بعد أن تم التكفل بالطورين الابتدائي و المتوسط".
من جانب أخر، أوضحت بن غبريت أن عمليات تقييم التلاميذ "ستسمح بتحسين  المردوديات حول النقائص المسجلة خلال الثلاثي الأول سيما في المواد العلمية واللغات الأجنبية". كما أشارت إلى أن تحسين نوعية التعليم "يمر في المقام الأول عبر التكوين"  مؤكدة أهمية إعداد مخطط استراتيجي وطني لتكوين التطير.
و ذكرت في هذا الصدد بأن دائرتها الوزارية قد شرعت أولا في تكوين المفتشين "الذين يوجدون في مطلع الساحة التعليمية" و إعداد كتب التكوين للمعلمين و إنتاج "عدد معين من الأدوات التعليمية التي تستجيب لأهم الصعوبات التي تم  تحديدها خلال مختلف التقييمات و كذا استرجاع معاهد التكوين و تكوين المعلمين".
أما بخصوص إمكانية توظيف معلمين جدد فقد أشارت الوزيرة  إلى "انه سيكون هناك بالتأكيد توظيف لأننا بصدد فتح مؤسسات جديدة سواء في  الطور الابتدائي أوالمتوسط أوالثانوي وبالتالي فإننا بحاجة إلى موظفين جدد وسيتم إعطاء الأرقام قريبا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *