نزيف خطير في الأطباء الأخصائيين - أخبار الجزائر 24/24

أحدث المشاركات

أخبار الجزائر 24/24

مهمتنا نقل الخبر الجزائري بكل صدق و مصداقية إلى الساحة الإعلامية الجزائرية و توعية المواطن الجزائري .

Post Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018

نزيف خطير في الأطباء الأخصائيين





طالبت النقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين، التدخل المستعجل للوزير الأول ونواب البرلمان، قصد حماية الحق الدستوري للمواطن في تغطية صحية متخصصة في جميع ولايات الوطن، وانتقدت سياسة "التمييز" التي تنتهجها الحكومة، وكانت وراء تعفين المنظومة الصحية، محذّرة من عودة التوتر إلى القطاع ما لم يتم التعجيل في تلبية مطالب هذا السلك.

عقدت النقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين في الصحة العمومية، ندوة صحفية بمقرها في العاصمة، حذرت فيها من غليان كبير في أوساط منخرطيها بسبب عدم التكفل بانشغالاتهم، وكشفت عن تراجع كبير في نوعية العلاج على مستوى المؤسسات الصحية، وما نتج عنه من نزيف لهذا السلك نحو القطاع الخاص والخارج.
وقال رئيس النقابة، الدكتور يوسفي محمد الذي نشط الندوة، أن تنظيمه لا زال في انتظار تجسيد التزام الوزير الأول التزامه معالجة انشغالات الأخصائيين العموميين، خاصة ما تعلّق بمراجعة القانون الأساسي الخاص والإفراج عن قائمة المناصب المالية الخاصة بمسابقة التدرّج التي ينتظرها هذا السلك منذ سنوات.

وانتقد ذات المتحدث "سياسة الكيل بمكيالين" التي تنتهجها الحكومة في تعاملها مع مختلف أسلاك القطاع. وشدد على خصوصية سلك الأخصائيين حينما جدّد مطلب نقابته تطبيق منحة التحفيز التي ينتظرها الأخصائيون منذ 16 سنة. علما أنها مكرسة في القانون، إضافة إلى مراجعة الخلل في احتساب وتطبيق الضريبة على الدخل المادي للأخصائيين التي تعادل نسبة 35 بالمائة، فيما لا تتجاوز الضريبة المطبقة على الاستشفائيين 10 بالمائة.
وانتقدت النقابة، أيضا، القرار الأخير الذي تضمّن منحة الخدمة المدنية كونه يتسبّب في شرخ كبير بين أجور الأخصائيين، حيث طالبت بتعميمها على الأطباء الموظفين بالنظر إلى الشرخ الكبير الذي تتسبب فيه، حيث تضع راتب الأخصائي الموظف في أقل مرتبة مقارنة بالأخصائي الذي يجتاز الخدمة المدنية بفارق كبير لا يعكس أبدا، حسب الدكتور يوسفي، نية حقيقية من قبل السلطات العمومية في إقرار إجراءات تحفيزية للعمل في المناطق الداخلية والمعزولة.

وناشدت النقابة على لسان رئيسها، الوزير الأول ونواب البرلمان، التدخل المستعجل لتطبيق القانون وتمكين منخرطيها من حقوقهم كاملة، وأعطت تعليمات لعقد الجمعيات العامة في كل المؤسسات الصحية لتجنيد القاعدة واتخاذ القرار قبل العودة للمكتب الوطني الذي أبقى على دورته مفتوحة أمام هذه الوضعية "الخطيرة والمزرية".
الخبر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *